حزب الاستقلال بفاس يخلد الذكرى 76 لأحدات فاس الدامية 31 يناير 1944

حزب الاستقلال بفاس يخلد الذكرى 76 لأحدات فاس الدامية 31 يناير 1944

أضيف بتاريخ ٠٢/٠١/٢٠٢٠
Wassime Wassime Mellouki


خلّد حزب الإستقلال بفاس يومه الجمعة صباحا الذكرى 76 لشهداء أحداث 31 يناير 1944 شهداء الحرية والكرامة والإستقلال وفاء لروح شهداء الوطن، شهداء الوحدة والكرامة والحرية والإستقلال، شهداء الأمة الذين كتب التاريخ أسماءهم بمداد الفخر والإعتزاز، رموز هذه الأمة في التضحية والنضال والدفاع عن ثوابثها، وجريا على عادته ككل سنة وفي إطار السنة الحميدة التي سنها الأولون من رجالات الحزب خلدّ حزب الاستقلال ومنظماته الموازية بمختلف الفروع بفاس الذكرى 76 لشهداء أحداث 31 يناير 1944 ، برئاسة العلامة الجليل الأستاذ محمد السوسي الموساوي الذي أبلغ الحاضرين تحية الأمين العام لحزب الإستقلال الأخ نزار يركة ، كما حضر بمعيته مفتش الحزب بمدينة فاس الأخ جواد حمدون و بحضور الغيور الحاج محمد الملوكي و الحاج إبراهيم و الحاج عبد المجيد الكوهن و الأستاذ عبد الرحمان نداء و الأخ محمد الزعيم ، بالإضافة إلى العديد من المناضلين الإستقلاليين والإستقلاليات الذين حضروا حفل الترحم على أرواح شهداء التحرير والحرية والكرامة والإستقلال.
ولقد دأب حزب الإستقلال على إحياء هاته الذكرى المجيدة سنويا عرفانا من الحزب بالتضحيات الجسام التي قدمها شهداء أحداث 31 يناير 1944 وترسيخا للأجيال المتعاقبة من الشباب المغربي على ضرورة التشبع بالغيرة الوطنية والقيم النبيلة والمقومات الروحية من أجل الدفاع عن المقدسات الوطنية وثوابث الأمة ( العقيدة الإسلامية – الوحدة الترابية والملكية الدستورية تحت الشعار الخالد للمملكة : الله - الوطن - الملك ) والذي بسبب تشبث هؤلاء الشهداء بها تعرضوا لمجزرة جماعية داخل جامع الأندلس وبجواره بعدما خرجوا في مظاهرات صاخبة مناهضة لسلطات الحماية مطالبين إياها بالرحيل عن المغرب والإعتراف بإستقلال المغرب ووحدته تحت القيادة الرشيدة للملك المجاهد بطل التحرير محمد الخامس طيب الله ثراه ...