الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال: نعيش أزمة ثقة وحكومة العثماني تشتغل لفائدة الأثرياء فقط

الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال: نعيش أزمة ثقة وحكومة العثماني تشتغل لفائدة الأثرياء فقط

أضيف بتاريخ ٠١/٢٥/٢٠٢٠
Wassime Wassime Mellouki


وجه الأمين العام لحزب الإستقلال الاخ نزار بركة انتقادات لاذعة لحكومة سعد الدين العثماني، معتبرًا أن السياسات التي اتبعتها أدخلت المغرب في أزمة ثقة خانقة، مبرزًا أن حكومة العثماني اتخذت إجراءات ضريبية لفائدة الأثرياء فقط، متسائلاً هل هذا في صالح الطبقة المتوسطة والفقيرة؟”. جاء ذلك في كلمة له، خلال الجلسة الافتتاحية للجامعة الوطنية للتكوين دورة امحمد بوستة، المنظمة من طرف جمعية الشبيبة المدرسية، اليوم الجمعة، بمدينة مراكش، تحت شعار” التنمية الثقافية قاطرة التنمية الإجتماعية والإقتصادية”. وأوضح بركة، أن هذه الأزمة الخانقة التي تعيشها البلاد، “تتجلى في التراجع الكبير الذي يعرفه الاستثمار مما يؤدي إلى تراجع فرص الشغل، وارتفاع معدلات البطالة خاصة بين الشباب، علاوة على اتساع الفوارق الاجتماعية، مستدلا على ذلك بالفوارق في الأجور والدخل”. وتابع قائلا “وصلنا لمرحلة أصبحت الطبقة الوسطى تخاف على مستقبلها ومستقبل أبناءها، وأنتم ترون أن 70 في المائة من الشباب مستعدين للهجرة لضمان مستقبلهم، وهذا غير مقبول”. من جهة أخرى، تحدث بركة عن تصور حزب الإستقلال للنموذج التنموي، قائلا ” تصورنا واضح ويرتكز على ثلاثة أمور وهي أن نستثمر التراكمات الإيجابية، والقطيعة مع بعض السياسات مثل الريع والإمتيازات ، ثم الديمقراطية الحقيقية من خلال رد الإعتبار للشأن السياسي والعمل على تقوية الديمقراطية التشاركية”. وزاد بركة قائلا، “اليوم نحتاج إلى أمرين أساسين، الأمر الأول تعاقد اجتماعي حقيقي، لخلق نفس جديد، ورجة كبيرة، لأن المواطنين لم يعد لهم أمل في المستقبل، أما الأمر الثاني فهو ثورة ثقافية جديدة من خلال تحرير الفكر والطاقات، والتشجيع على الإبداع، والحوار والإقناع والإعتراف بالآخر”.